Petition Closed

Skype is no solution - we need face-to-face services for refugees in Greece

This petition had 213,842 supporters


اسمي رانيا علي. أنا من الرقة، سوريا. عمري ٢٠ سنة. كنت أدرس إدارة أعمال بسوريا بس لما داعش أستولت على مدينتنا ما كان عند أهلي وأنا خيار غير أنو نترك المدينة. لأنو نحن كُرد وداعش كانت تسبب مشاكل إلنا.

حالياً أنا بمخيم إيدوميني باليونان. وبما إنه الحدود مسكرة اضطرينا نعيش بخيمة مع الطين والمطر والشمس من حوالي شهر ونصف. الحياة هون صايرة جحيم، تعب و إنهاك كل يوم،  وأنا وزوجي عم نفقد الأمل.

 اللاجئين باليونان عندهم ثلاث خيارات في سبيل يكملو حياتهم خارج المخيمات: إما انهم يقدمون على اللجوء في اليونان، أو يقدمو للّم شمل عائلي أو إعادة توطين لدولة أخرى بالإتحاد الأوروبي في حال الدولة وافقت علينا. وكل هالخيارات الثلاث بتبلش بموعد عن طريق مكالمة سكايب ( Skype)، وفقط لساعات محددة و محدودة في الاسبوع ولبعض اللغات فقط. 

نحن بدنا نقدم لإعادة توطين بدولة اخرى بأوروبا لنهرب من هالوضع. حاولت اتصل بموقع اللجوء اللي على السكايب لعشرين يوم متتاليات من دون جواب. بالنسبة إلنا نحن يلي باليونان، حياتنا عم تنحصر بروتين من النوم والإنتظار. الإنتظار على دور الأكل، الإنتظار على دور الحمامات، الإنتظار لنشحن موبايلاتنا، والإنتظار على مكالمات السكايب اللي ابداً ماعم يتجاوب معنا. حياتنا هون علقانة بتوتر.

انه يحطوك على الإنتظار بمكالمة شي يدعي للتوتر كيف لما تكون كل حياتنا معتمدة على اتصال؟

بالنسبة للناس العايشة بمخيمات مع إمكانية وصول محدودة للكهرباء، الأجهزة الذكية، الكمبيوترات، أو الانترنت. هذا إجراء قاسي وخالي من الإحساس بحقهم. إذا كان من حقنا نطلب اللجوء، ليش هالأعباء شبه المستحيلة والصعبة جداً إذاً؟

إذا قدرنا وأخيراً أنو نسجل على إعادة التوطين، لسى رح يكون قدامنا إنه ننتظر لعدة أشهر حتى يتخذو قرارهم بخصوص مستقبلنا، مستقبل مانو بإيدنا. بس على الأقل اتركونا نبدأ الإنتظار  بشوية أمل  إنه "مارح نظل علقانين بمخيمات باليونان للأبد"

نحن نطالب السياسين المسؤولين هون باليونان، مع المعنيين  بالإتحاد الأوروبي، أخذ موقف مباشر:

•نحن بحاجة انه يتم استبدال هذا النظام الفاشل يلي هو (انه الوسيلة الوحيدة للمقابلات مع مكتب الهجرة باليونان هو عن طريق مكالمات السكايب) بمقابلات وجه لوجه بمخيمات اللاجئين هون باليونان

السبب إنه إذا بقينا ننتظر بهالوضع، الناس رح تيأس، الناس رح تموت أو تختفي مع مهربين، أو حتى تجرب تنتحر، ويمكن تتخيلو العار يلي كل اوروبا رح تحس فيه اتجاه ٥٠،٠٠٠ لاجئ ماعنده خيار غير مكالمات سكايب محدا بيرد عليها.

رجاءً وقعو عريضتي!



Today: Rania is counting on you

Rania Ali needs your help with “Skype is no solution - we need face-to-face services for refugees in Greece #livesonhold”. Join Rania and 213,841 supporters today.