Petition Closed

We are the youth of Jordan, uniting with the youth of the world, sending a loud and clear wake up call for the world leaders and decision makers to stand for our future.

Your Excellency, imagine millions of people, all over the world, uniting under one goal, one idea, one statement on the same day. Imagine a peaceful, collaborative movement for global change. Imagine governments, corporations, communities and individuals hearing one message:

"This is a Wake Up Call"

We, Jordan’s youth, have recognized the pressing energy crisis as the most important emergency that must be tackled in Jordan. We believe that the government and private sectors must work in unison to tackle the ever increasing demand for energy using green and renewable resources.  We applaud the recent project to supply the city of Tafila with solar panels to offset the energy demands of the city using renewable means. We believe that this must be a model for further projects supplying the less fortunate areas in Jordan.

Jordan’s reliance on imports for 96% of its energy needs poses a challenge to overall development and the following factors encourage us to take a significant step toward clean energy:

1. Jordan is located within world solar belt (300-320 days of full sunshine).
2. Jordan is above world average wind speed (7 meters per second).
3. Jordan is among the highest engineers per capita ratios in the world (1 engineer per 83 inhabitants in 2020).
4. Jordan’s committed governance and pro-Investment (Renewable Energy law).
5. Groundbreaking Energy Strategy (estimated $1.4 – 2.1 billion investments in the sector).
6. Jordan’s geopolitical advantage (connected to MENA and Europe).

 

As a matter of fact, this is our Wake Up Call:

"We demand the minister of energy and mineral resources to start three major renewable energy projects (solar, wind, geothermal, etc) in the south, north and the middle of Jordan and they must be nationally and independently planned, supervised and worked for”.

We demand that these projects exploit Jordan’s natural renewable resources to produce a minimum of 5MWh in the south, north, and middle regions of Jordan, offsetting the demands of the less fortunate areas, towns, and villages. 

We believe that a true partnership between the government and private sector is the ideal strategy to tackle the energy crisis in Jordan. We believe in the leadership of Jordan’s current government in its ability to lead by example, and guide us to energy independence. We believe that the government must expedite its efforts to complete the Regulations for the Renewable Energy and Power Saving Law of 2010.

Your Excellency: We are Jordan’s Youth. This is our Wake Up Call. And Your response is what we request.

 

You can get in touch with us through:

Facebook: https://www.facebook.com/WakeUpCallJordan

Twitter: https://twitter.com/wakeupcalljo

Website: http://ourwakeupcall.org/

 

 

معالي الوزير،

نحن شباب الأردن، متحدون مع شباب العالم، نوجه نداء يقظه واضح وصريح لجميع قادة العالم ومتخذي القرار ليكونوا معنا ويعملوا من أجل مستقبلنا.

معالي الوزير

تخيل ملايين من الناس حول العالم، يتحدون تحت هدف واحد، فكرة واحدة، رسالة واحدة في يوم واحد. تخيل حركة تعاون وسلام لاحداث تغيير عالمي، تخيل الحكومات، الشركات، المجتمعات والافراد يسمعون رسالة واحدة:

“هذه دعوة لليقظة“

نحن، شباب الأردن، قد أجمعنا على أن أزمة الطاقه في الأردن هي أهم المعضلات التي تؤرق مستقبلنا ومستقبل وسيادة الأردن، ويجب علينا مواجهتها وحلها. نحن نؤمن بالمسؤوليه التي تقع على عاتق الحكومه والقطاع الخاص على حد سواء بالعمل سويا لمواجهة أزمة الطاقه بحلول بيئيه خضراء وبتسخير الطاقه المتجدده. نحن نحيي مشروع تزويد مدينة الطفيله بالطاقه الشمسيه لتخفيف أعباء استخدامات الطاقه المعتمده على مشتقات النفط. نحن نؤمن أن هذا المشروع  الريادي يجب أن يكون مثال لمشاريع مستقبليه في الأردن تعتمد الطاقه المتجدده و تخدم المناطق الأقل حظا، لكونها المناطق الأكثر تضرراً بأزمة الطاقه.

الاعتماد الأردني على الواردات بنسبة 96% من الطاقة يشكل تحديا للتنمية الشاملة. العوامل المذكورة أدناه تشجعنا على اتخاذ خطوة هامة نحو الطاقة المتجددة بالأردن:

1.      يقع الأردن ضمن منطقة الحزام الشمسي (300-320  يوما بأشعة شمس كاملة).

2.      الأردن فوق المتوسط العالمي لسرعة الرياح (7م في الثانية).

3.      الأردن واحدة من الدول التي لديها أعلى نسب المهندسين في العالم (1 مهندس لكل 83 نسمة في 2020).

4.      الحكومة الأردنية حكومة ملتزمة ومؤيدة للاستثمار في الطاقة المتجددة (وجود قانون للطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة في الدستور الأردني).

5.      وجود استراتيجية رائدة بمجال الطاقة (تقدر قيمة الاستثمارات في هذا القطاع 1.4- 2.1 بليون دولار أمريكي).

6.      للأردن ميزة جيوسياسية ألا وهي وجودها في منطقة الشرق الأوسط واتصالها بأوروبا.

 

وعليه، فإن نداء اليقظة الأردني هو :

“دعوة وزير الطاقة والموارد المعدنية للبدء بثلاثة مشاريع كبرى للطاقة المتجددة (الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الحرارية الأرضية، الخ) في جنوب وشمال ووسط الأردن، على أن تكون مشاريع وطنيه بحتة. يخطط ويشرف عليها وتعمل بها أيدي عاملة أردنية بشكل مستقل“

نريد من هذه المشاريع أن تعتمد على مصادر الطاقه المتجدده في الأردن، لإنتاج ما لا يقل عن ٥ ميغا وات في كل من هذه القطاعات وهذه المناطق، لتكون رديفه في تخفيف العبء الإجمالي للطاقه الذي تحمله المناطق الأقل حظا في المملكة.

نحن نؤمن بأن الشراكه الحقة بين الحكومه والقطاع الخاص هي أفضل خيار استراتيجي لمواجهة أزمة الطاقه في المملكة. نحن نؤمن بقدرة وقيادة وجدية الحكومة الحالية في الأردن لحل هذه الأزمة و ايصال المملكة للاستقلال التام فيما يخص حاجاتها من الطاقه. لذا، فإننا ندعو الحكومة على الإسراع في اصدار التعليمات الخاصه بالقانون المؤقت رقم (٣) لعام ٢٠١٠ والخاص بالطاقه المتجدده وترشيد الطاقه.

معالي الوزير: نحن شباب الأردن، وهذا نداء يقظتنا. ننتظر منكم الاجابة والاستجابة.

 

 

 

Letter to
The ministry of energy and mineral resources of Jordan The minister of energy and mineral resources of Jordan Eng.Qutaiba Abu Qora
I just signed the following petition addressed to: The minister of energy and mineral resources of Jordan.

----------------
Jordan's Wake Up Call: pursue green energy in Jordan

We are the youth of Jordan, uniting with the youth of the world, sending a loud and clear wake up call for the world leaders and decision makers to stand for our future.
Your Excellency, imagine millions of people, all over the world, uniting under one goal, one idea, one statement on the same day. Imagine a peaceful, collaborative movement for global change. Imagine governments, corporations, communities and individuals hearing one message:
"This is a Wake Up Call"
We, Jordan’s youth, have recognized the pressing energy crisis as the most important emergency that must be tackled in Jordan. We believe that the government and private sectors must work in unison to tackle the ever increasing demand for energy using green and renewable resources. We applaud the recent project to supply the city of Tafila with solar panels to offset the energy demands of the city using renewable means. We believe that this must be a model for further projects supplying the less fortunate areas in Jordan.
Jordan’s reliance on imports for 96% of its energy needs poses a challenge to overall development and the following factors encourage us to take a significant step toward clean energy:
1. Jordan is located within world solar belt (300-320 days of full sunshine).
2. Jordan is above world average wind speed (7 meters per second).
3. Jordan is among the highest engineers per capita ratios in the world (1 engineer per 83 inhabitants in 2020).
4. Jordan’s committed governance and pro-Investment (Renewable Energy law).
5. Groundbreaking Energy Strategy (estimated $1.4 – 2.1 billion investments in the sector).
6. Jordan’s geopolitical advantage (connected to MENA and Europe).

As a matter of fact, this is our Wake Up Call:
"We demand the minister of energy and mineral resources to start three major renewable energy projects (solar, wind, geothermal, etc) in the south, north and the middle of Jordan and they must be nationally and independently planned, supervised and worked for”.
We demand that these projects exploit Jordan’s natural renewable resources to produce a minimum of 5MWh in the south, north, and middle regions of Jordan, offsetting the demands of the less fortunate areas, towns, and villages.
We believe that a true partnership between the government and private sector is the ideal strategy to tackle the energy crisis in Jordan. We believe in the leadership of Jordan’s current government in its ability to lead by example, and guide us to energy independence. We believe that the government must expedite its efforts to complete the Regulations for the Renewable Energy and Power Saving Law of 2010.
Your Excellency: We are Jordan’s Youth. This is our Wake Up Call. And Your response is what we request.

You can get in touch with us through:
Facebook: https://www.facebook.com/WakeUpCallJordan
Twitter: https://twitter.com/wakeupcalljo
Website: http://ourwakeupcall.org/


معالي الوزير،
نحن شباب الأردن، متحدون مع شباب العالم، نوجه نداء يقظه واضح وصريح لجميع قادة العالم ومتخذي القرار ليكونوا معنا ويعملوا من أجل مستقبلنا.
معالي الوزير
تخيل ملايين من الناس حول العالم، يتحدون تحت هدف واحد، فكرة واحدة، رسالة واحدة في يوم واحد. تخيل حركة تعاون وسلام لاحداث تغيير عالمي، تخيل الحكومات، الشركات، المجتمعات والافراد يسمعون رسالة واحدة:
“هذه دعوة لليقظة“
نحن، شباب الأردن، قد أجمعنا على أن أزمة الطاقه في الأردن هي أهم المعضلات التي تؤرق مستقبلنا ومستقبل وسيادة الأردن، ويجب علينا مواجهتها وحلها. نحن نؤمن بالمسؤوليه التي تقع على عاتق الحكومه والقطاع الخاص على حد سواء بالعمل سويا لمواجهة أزمة الطاقه بحلول بيئيه خضراء وبتسخير الطاقه المتجدده. نحن نحيي مشروع تزويد مدينة الطفيله بالطاقه الشمسيه لتخفيف أعباء استخدامات الطاقه المعتمده على مشتقات النفط. نحن نؤمن أن هذا المشروع الريادي يجب أن يكون مثال لمشاريع مستقبليه في الأردن تعتمد الطاقه المتجدده و تخدم المناطق الأقل حظا، لكونها المناطق الأكثر تضرراً بأزمة الطاقه.
الاعتماد الأردني على الواردات بنسبة 96% من الطاقة يشكل تحديا للتنمية الشاملة. العوامل المذكورة أدناه تشجعنا على اتخاذ خطوة هامة نحو الطاقة المتجددة بالأردن:
1. يقع الأردن ضمن منطقة الحزام الشمسي (300-320 يوما بأشعة شمس كاملة).
2. الأردن فوق المتوسط العالمي لسرعة الرياح (7م في الثانية).
3. الأردن واحدة من الدول التي لديها أعلى نسب المهندسين في العالم (1 مهندس لكل 83 نسمة في 2020).
4. الحكومة الأردنية حكومة ملتزمة ومؤيدة للاستثمار في الطاقة المتجددة (وجود قانون للطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة في الدستور الأردني).
5. وجود استراتيجية رائدة بمجال الطاقة (تقدر قيمة الاستثمارات في هذا القطاع 1.4- 2.1 بليون دولار أمريكي).
6. للأردن ميزة جيوسياسية ألا وهي وجودها في منطقة الشرق الأوسط واتصالها بأوروبا.

وعليه، فإن نداء اليقظة الأردني هو :
“دعوة وزير الطاقة والموارد المعدنية للبدء بثلاثة مشاريع كبرى للطاقة المتجددة (الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الحرارية الأرضية، الخ) في جنوب وشمال ووسط الأردن، على أن تكون مشاريع وطنيه بحتة. يخطط ويشرف عليها وتعمل بها أيدي عاملة أردنية بشكل مستقل“
نريد من هذه المشاريع أن تعتمد على مصادر الطاقه المتجدده في الأردن، لإنتاج ما لا يقل عن 5 ميغا وات في كل من هذه القطاعات وهذه المناطق، لتكون رديفه في تخفيف العبء الإجمالي للطاقه الذي تحمله المناطق الأقل حظا في المملكة.
نحن نؤمن بأن الشراكه الحقة بين الحكومه والقطاع الخاص هي أفضل خيار استراتيجي لمواجهة أزمة الطاقه في المملكة. نحن نؤمن بقدرة وقيادة وجدية الحكومة الحالية في الأردن لحل هذه الأزمة و ايصال المملكة للاستقلال التام فيما يخص حاجاتها من الطاقه. لذا، فإننا ندعو الحكومة على الإسراع في اصدار التعليمات الخاصه بالقانون المؤقت رقم (٣) لعام ٢٠١٠ والخاص بالطاقه المتجدده وترشيد الطاقه.
معالي الوزير: نحن شباب الأردن، وهذا نداء يقظتنا. ننتظر منكم الاجابة والاستجابة.
----------------

Sincerely,