المستهلك ماهوش مجرم, القنب هو الحل موش المشكل

0 a signé. Prochain objectif : 10 000 !



من عام 1992 لتوا واحنا عايشين بسيف على رقبتنا، سيف حطو طاغية مستبد.
الطاغية هرب. الطاغية مات. أما سيفو مازال مسلول ويهددنا في حريتنا.
السيف هذا اسمو قانون 52 لسنة 1992 حطو بن علي زعما زعما يحارب في المخدرات وهو في الحقيقة لا حاربها لا والو. حطو بش يلمع صورتو قدام المجتمع الدولي ويغطي على فضيحة خوه.
القانون هذا افشل منو ما فماش. اليوم بالبروفة وبالمكشوف لا نجم يحارب الاستهلاك ولا نجم يحارب المروجين الكبار.
كان جاء حارب الاستهلاك زعما نلقاوا اليوم أكثر من ثلاثة ملاين مستهلك مخدرات في تونس؟
عملتوا طلة على احصائيات وزارة الداخلية؟ على الف طرناطة تدخل للبلاد في العام ما خلطوش يحجزوا حتى طرناطة.
المروجين الكبار تبرطع وما خرطوا كان على المستهلكين. ولا ويزيد يوقفلك اريعة والا خمسة الاف، ما يتحكم منهم كان 1600. تقولش علاها الحكاية صيد بالكركارة، أما الشباك يتعداوها الكَبَّارة.
موش كان سيبنا المستهلكين و تلهينا بالمروجين الكبار كان خير؟ لا واللي يقلك أكثر المستهلكين لاهم عالهروين ولا عالكوكايين.
على جونتة طايحين ؟!!
جونتة ما ضروا بيها حد.
على جونتة تحطم مستقبل عشرات الالاف مالناس، أكثرهم صغار، بنات وولاد.
على جونتة تشردت عايلات، وبكات امات، وعلى القفاف ساقيهم حفات....ولاد نظاف خرجوا مجرمة.... استقطاب في الحبوسات...
برشا حكايات عندكم اكثر من 120 الف قصة حزينة تسبب فيها قانون 52.
قانون ماربحنا منو شي.
لا يزي خسرنا وحطمنا مستقبل عشرات الالاف مالتوانسة، زيد فوق هذا الكل نخسروا عليه في فلوس في الفارغ.
مالا هكاكة هو ؟ السجين ماهو يتكلف علينا، ونهارو موش خصيص. احسبوا تلقاوها ميات المليارات. موش كان صرفناهم على التحسيس والوقاية خير؟ وما ننساوش التحاليل. موش كان وفرناهم للكورونا خير؟ بالله يا ناس يا عاقلين قولولنا لوين مازلنا بهالقانون مكملين؟ ياخي القانون غالط والا احنا غالطين؟ توا معقول عايشين معانا اكثر من ثلاثة ملاين مجرمة مستهلكين ؟ توا القانون غالط والا توصيات مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة هوما الغالطين؟ التوصيات اللي من 2009 وهي تلكلك وتعاود وتقلك راهم المستهلكين موش مجرمين.
حكموا العقل وإلا ناوين في الغلط مكملين؟
القانون هذا ما ظلمش كان عباد.
القانون هذا ظلم زادة شجرة وحرمنا من خيراتها. شجرة وحدها تنجم توكلنا، تكسينا من راسنا لساقينا، تقرينا، تسكننا، نصنعوا منها موبيليتنا، كراهب، فلايك، طيارات وكان لزم صوارخ. شجرة من برشا أمراض تداوينا.
شجرة قادرة تزيدنا برشا نقاط نمو و تخلق عشرات آلاف مواطن الشغل. برشا معامل جديدة بش تتحل مالنسيج للورق للتغذية للصناعات الثقيلة....شجرة تنتج طاقات متجددة وبديلة .....شجرة نعملوا بيها اقتصاد أخضر صديق للبيئة
شجرة كان نستغلوها نطيروا باقتصادنا ونخرجوا مالخصاصة والميزيريا وسياسة يا كريم متاع الله عاونا بحويجة. نعززوا صادرتنا ونقصوا من عجز الميزان التجاري. نخلصوا ديوننا ونتحرروا مالمديونية.
اليوم وققت الزنقة بالهارب وماعاد فما حتى حجة تخلينا نكملوا في الغلط. اليوم وقيت بش الناس كل نحلوا عينينا ونقولوا يزي. قانون 52 لسنة 1992 لازمو يتنقح بش الأغلاط الكل تتصلح. اليوم مع بعضنا نصححوا العريضة باش بصوت واحد نقولوا " المستهلك ماهوش مجرم " و بصوت واحد نطالبوا باستغلال شجرة القنب بش ننهضوا 
باقتصادنا ونمنعوا بلادنا ونضمنوا مستقبل اولادنا واولاد ولادنا