Petition Closed
Petitioning President Obama

Cease US Support in Israel Until There is Justice for Rachel Corrie


My name is Rebecca Yates, and I started this petition because I want justice for Rachel Corrie and her family. Please assist me in telling President Obama to cease U.S. military, financial, and diplomatic support of Israel until a truly thorough, credible, and transparent investigation into the death of Rachel Corrie has been completed.
One decade ago today, American peace activist and International Solidarity Movement volunteer Rachel Corrie was run over and killed by an Israeli bulldozer while trying to prevent the demolition of a Gazan home in Rafah.

Rachel, 23, was in Rafah, Gaza for the duration of two months before her death, almost immediately after which an Israeli court declared the event an "accident". The Israeli court is quoted as having said: "It is clear the death of Ms Corrie was not caused as a result of a direct action by the bulldozer or by its running her over. [Corrie] was not run over by an engineering vehicle but rather was struck by a hard object, most probably a slab of concrete which was moved or slid down while the mound of earth which she was standing behind was moved.”

This official ruling is in direct contradiction to eyewitness accounts given under oath by fellow activists at the scene. Eyewitness Nicholas James Porter Durie gave his statement as such: "She slipped and fell to the ground in front of the bulldozer, which notwithstanding continued its steady pace.” Joseph Carr, also at the scene, said: "The bulldozer driver and co-operator could clearly see her. Despite this, the driver continued forward, which caused her to fall back, out of view of the driver. He continued forward, and she tried to scoot back, but was quickly pulled underneath the bulldozer."
A civil suit brought by Corrie's family was dismissed by an Israeli court last year, finding again that her death was unintentional. The Corrie family sought compensation of $1 for their daughter’s death, a symbolic move meant to punctuate the fact that they are after only justice for their daughter, not a cash settlement.
On the eve of the 10-year anniversary of his daughter’s death, father Craig Corrie published a statement once more asking for the “thorough, credible, and transparent” investigation promised by then-Israeli Prime Minister Ariel Sharon. Corrie, Sr. said "President Obama should refuse to continue US military and diplomatic support until Israel gives truthful answers to our questions, not just for US citizens like Rachel, but for all the civilians killed or maimed using US-funded weapons.”

 اسمي ريبيكا ييتس، وبدأت هذه العريضة لأنني أريد تحقيق العدالة لراشيل كوري وعائلتها. الرجاء مساعدتي في نشر هذا  لتوصيل المعلومة  الى   الرئيس أوباما لوقف الامدادات  العسكرية والمالية، والدعم الدبلوماسي لإسرائيل حتى يتم الانتهاء من تحقيق شامل حقا وذات مصداقية وشفافة في وفاة راشيل كوري.

تم تشغيل  تحقيق واحد منذ عقد من الزمان، اليوم ناشطة السلام الأمريكية وحركة التضامن الدولية راشيل كوري على المتطوعين قتلت على يد جرافة اسرائيلية بينما كانت تحاول منع هدم منزل في رفح غزة.

 

كانت راشيل (23 عاما) في رفح وغزة لمدة شهرين قبل وفاتها، وبعد ذلك على الفور تقريبا محكمة اسرائيلية أعلنت حالة  على انها مجرد "حادث". وقالت  المحكمة الإسرائيلية بأنها : "من الواضح وفاة السيدة كوري لم يكن بسبب..... نتيجة للعمل المباشر من قبل الجرافة أو في تشغيل لها أكثر [كوري] لم تدهسا .. ، على الأرجح  قتلت بلوح من الخرسانة التي تم نقلها أو تراجع إلى أسفل بينما تم نقل كومة من التراب التي كانت تقف وراءها. "

 

هذا  الاقوال الرسمية هي في تناقض مباشر مع روايات شهود العيان نظرا لقوال  من قبل زملاء النشطاء في مكان الحادث. وقدم شاهد عيان نيكولاس جيمس بورتر دوري جاء بيانه على هذا النحو: "إنها انزلقت وسقطت على الأرض أمام الجرافة، التي استمرت على  وتيرة ثابتة." جوزيف كار، أيضا في مكان الحادث، وقال: "إن سائق الجرافة والمشترك يمكن أن نرى بوضوح المشغل لها. على الرغم من هذا، واصل السائق إلى الأمام، وهو ما تسبب لها في الانخفاض مرة أخرى، من نظر السائق. وتابع إلى الأمام، وحاولت العودة إنطلق بسرعة، ولكن تم سحب بسرعة تحت الجرافة. "

ودعوى مدنية رفعتها عائلة كوري رفضت محكمة اسرائيلية العام الماضي، وإيجاد مرة أخرى أن وفاتها لم يكن مقصودا. يعني خطوة رمزية لعائلة كوري يطلب تعويضا 1 دولار للموت ابنتهم، لتلم حقيقة أنها هي فقط من أجل العدالة بعد ابنتهما، وليس التسوية النقدية.

عشية الذكرى السنوية 10 عاما من وفاة ابنته، الأب كريغ كوري نشرت بيانا تطلب مرة أخرى للتحقيق "شامل، موثوق وشفاف" التي وعد بها رئيس الوزراء الاسرائيلي آنذاك ارييل شارون. وقال كوري، الأب "على الرئيس أوباما أن يرفض أن يستمر الدعم الأميركي العسكري والدبلوماسي حتى يعطي إسرائيل إجابات صادقة على أسئلتنا، وليس فقط لمواطني الولايات المتحدة مثل راشيل، ولكن لجميع المدنيين الذين قتلوا أو شوهوا باستخدام الأسلحة التي تمولها الولايات المتحدة

Letter to
President Obama
Cease US Support in Israel Until There is Justice for Rachel Corrie