عريضه الى الامين العام للامم المتحدة مجلس الامن بخصوص عرقلة حوار ملتقي جنيف شاركوا جميعا

عريضه الى الامين العام للامم المتحدة مجلس الامن بخصوص عرقلة حوار ملتقي جنيف شاركوا جميعا

0 have signed. Let’s get to 100!
At 100 signatures, this petition is more likely to be featured in recommendations!
nagi barakat started this petition to United Nations and

عريضة حول مآلات ملتقى الحوار السياسي بجنيف مقدمه من التيار الوطني الوسطي 

إن التيار الوطني الوسطي يقدم هذه العريضة الى سيادتكم ونطالب أن تتخذ الإجراءات اللازمة لمعرفة المعرقلين وكذلك أسباب تغير مسار الحوار والنقاش بملتقي جنيف 28/6-/1/7/2021 وكذلك تحميل المسؤولية التامة علي فشل هذا الحوار للأمم المتحدة والمعرقلين بلجنة ال 75 ومجلس النواب ومجلس الدولة وحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في تغير مسار الحوار وعدم الالتزام بخارطة الطريق والتي اتفق عليها في برلين 1 وبرلين 2 وضمنت في قرار مجلس الأمن 2570.

فإن التيارالوطني  الوسطي  وكافة الموقعين من أبناء وبنات الشعب الليبي على هذه العريضة، يعلنون استيائهم من الفشل في الحصول على التوافق على التشريعات المنظمة للانتخابات المرجوة، ومن طرح مقترحات جديدة من شأنها تأجيل الانتخابات عن موعدها، أو النكوص عن إمكانية إقامتها متزامنة كانتخابات رئاسية مباشرة وتشريعية.

وفي هذا الصدد فإن التيار الوطني الوسطي والليبيين والليبيات الموقعون علي هذه العريضة يعلنون ويطالبون الأمم المتحدة ومجلس الأمن  اتخاذ الإجراءات العاجلة المقترحة التالية:

(1)- منع كل محاولة أخرى لعرقلة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المباشرة في موعدها المحدد في الرابع والعشرين من ديسمبر المقبل. ويمكن تحقيق ذلك بشكلٍ فعال من خلال اتخاذ الخطوات التالية:

(ا)- فتح تحقيق شامل للنظر في الأساليب التي اتبعها المعرقلون للانتخابات وتمكنوا من خلالها من تخريب جلسات ملتقى الحوار السياسي الليبي الأخيرة، وذلك بطرح مقترحات مخالفة للقانون الدولي والإجماع المحلي والدولي وتنال من قطعية التاريخ المحدد لعقد الانتخابات في الرابع والعشرين من ديسمبر القادم. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: كيف سُمِحَ لهم بذلك؟

(ب) - حث مجلس النواب على إصدار التشريعات المناسبة واللازمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المباشرة في موعدها المقرر، دون الحاجة إلى مزيد من التأخير والإرباك.

 (ج)- وفي حال لم يتمكن مجلس النواب من تفعيل القوانين والقرارات الدستورية المتاحة (التعديل الدستوري السابع والقرار رقم 5 لسنة 2014م) ، يتم الرجوع إلى مجلس الأمن الدولي لاعتمادها خلال جلسته القادمة. وبالتالي يمكن للأمم المتحدة المساعدة في فرض إجراء الانتخابات تلبيةً لتطلعات الليبيين وتحقيقاً لإرادة الشعب الليبي المستقلة، والتي عبر عنها بجلاء من خلال الاستطلاعات التي أجرتها مؤسسات قياس الرأي الدولية المستقلة والمحايدة، والتي سجل فيها الشعب الليبي رفضه الشديد لكل محاولات تأجيل الانتخابات التي تقوم بها زمرة محدودة من المنتفعين من استمرار وإدامة الوضع القائم على ما هو عليه. إن فرض الانتخابات ليس انتهاكًا للسيادة،  بل هو استعادة لسيادة الشعب الليبي الأبي وتجديد شرعية مؤسساته وأبعاد كل المعرقلين لاستقرار ليبيا.

 (2) - إظهار الحزم والجدية من خلال فرض عقوبات رادعة ناجزة على كل من سولت أو تسوّل له نفسه عرقلة أو تخريب إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

 (3) - الاستمرار في ممارسة الضغوط على جميع القوات الأجنبية والمرتزقة لمغادرة الأراضي الليبية بشكلٍ عاجل.

(4) - مزيد من الدعم لمفوضية العليا للانتخابات للتحضير لأجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المباشرة وتكون متزامنة في 24/12/2021

إن إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المباشرة في موعدها المحدد بتاريخ 24 ديسمبر 2021م هي مسألة مصيرية ذات أهمية قصوى لدى الشعب الليبي  ، والذي استمر لعشر سنوات عجاف لم ير فيها الشعب إلا التسويف وسوء المعاملة والمعاناة وتردي الأوضاع في جميع القطاعات. الشعب الليبي يعاني من سوء الخدمات وانقطاع الكهرباء، ونقص السيولة، وانهيار قطاع الصحة، وتدهور قيمة العملة الوطنية وغلاء المعيشة المتفاقم وغياب الأمن وانتهاك للسيادة الوطنية لليبيا. الشعب الليبي له كل الحق في اختيار قادته وممثليه.

وينبغي على الأمم المتحدة وجميع مؤسساتها الوقوف في صف الشعب الليبي، وليس إلى جانب  من تنفذوا إلى الحكم بفسادهم وإفسادهم واصبحوا طبقة حاكمة مغرورة وفاسدة منتهية الصلاحية.

وإذ نتطلع إلى دعم المجتمع الدولي العاجل للشعب الليبي فإننا نراهن على إرادة شعبنا وإصراره على استعادة حقه ونرجو أن تكون بشكل سلمي وبدون اللجوء إلى استخدام العنف.

حفظ الله ليبيا

الموقعون: الليبيين والليبيات (مرفقه جميع التوقيعات وعددها       )

 

 

A petition on the outcomes of the Political Dialogue Forum in Geneva, presented by the National Centrist Movement

The centrist national movement presents this petition to you, and we demand that you take the necessary measures to find out the electoral obstructionists, as well as the reasons for changing the course of dialogue and debate at the Geneva Forum 06/28-/1/7/2021, as well as holding full responsibility for the failure of this dialogue to the United Nations and the obstructions of the 75th Committee and the House of Representatives And the State Council and the Interim Government of National Unity in changing the course of dialogue and not adhering to the road map, which was agreed upon in Berlin 1 and Berlin 2 and included in Security Council Resolution 2570.

The national centrist movement and all the signatories of the  Libyan men and libyan women e to this petition declare their dissatisfaction with the failure to obtain consensus on the legislation regulating the desired elections, and from putting forward new proposals that would postpone the elections from their date, or retract the possibility of holding them simultaneously as direct presidential and legislative elections .

 In this regard, the centrist national movement and the Libyan men and women signatories to this petition declare and call upon the United Nations and the Security Council to take the following proposed urgent measures: (1)- Preventing any other attempt to obstruct the holding of the direct presidential and parliamentary elections on their scheduled date on the twenty-fourth of next December. This can be effectively achieved by taking the following steps:

(A) Opening a comprehensive investigation to examine the methods used by the electoral obstructionists and through which they were able to sabotage the recent sessions of the Libyan Political Dialogue Forum, by putting forward proposals that violate international law and local and international consensus and undermine the finality of the date set for holding the elections on the twenty-fourth of next December. The question that arises here: How were they allowed to do so?

(B) Urging the House of Representatives to issue the appropriate and necessary legislation to hold direct presidential and parliamentary elections on their scheduled dates, without the need for further delay and confusion.

(C) - In the event that the House of Representatives is unable to activate the available constitutional laws and decisions (the Seventh Constitutional Amendment and Resolution No. 5 of 2014 AD), it will be referred to the UN Security Council for adoption during its next session. The United Nations can therefore help in imposing the holding of elections in response to the aspirations of the Libyans and the independent will of the Libyan people, which was clearly expressed through the polls conducted by the independent and impartial international opinion-assessment institutions, in which the Libyan people recorded their strong rejection of all attempts to postpone the elections carried out by a limited group. Of the beneficiaries of the continuation and perpetuation of the status quo. The imposition of elections is not a violation of sovereignty, but rather a restoration of the sovereignty of the proud Libyan people, the renewal of the legitimacy of their institutions, and the removal of all obstructions to the stability of Libya.

(2) - Demonstrating firmness and seriousness by imposing deterrent and prompt penalties on anyone who has been tempted or tempted to obstruct or sabotage the holding of the elections on the specified date.

(3) - Continuing to put pressure on all foreign forces and mercenaries to leave Libyan territory urgently.

(4) - More support for the High Electoral Commission to prepare for direct presidential and parliamentary elections, which will be simultaneous on 24/12/2021

Holding the direct presidential and parliamentary elections on their scheduled date on December 24, 2021 AD is a fateful issue of paramount importance to the Libyan people, which lasted for ten lean years in which the people saw nothing but procrastination, abuse, suffering and deteriorating conditions in all sectors. The Libyan people suffer from poor services, electricity cuts, lack of liquidity, the collapse of the health sector, the deterioration of the value of the national currency, the worsening cost of living, the lack of security and a violation of Libya's national sovereignty. The Libyan people have every right to choose their leaders and representatives.

 The United Nations and all its institutions should stand on the side of the Libyan people, and not on the side of those who entered the government with their corruption and became an arrogant and corrupt ruling class that has expired. As we look forward to the international community's urgent support for the Libyan people, we are betting on the will and insistence of our people to restore their rights, and we hope that it will be peacefully and without resorting to the use of violence.

God save Libya

The signatories: the Libyan men and women (attached with all the signatures and their number)

 

 

 
 

0 have signed. Let’s get to 100!
At 100 signatures, this petition is more likely to be featured in recommendations!