على إثرِ اغتيال لقمان سليم المخرجِ الوثائقي والباحث والناشط السياسي

على إثرِ اغتيال لقمان سليم المخرجِ الوثائقي والباحث والناشط السياسي

0 a signé. Prochain objectif : 15 000 !
Quand elle atteindra 15 000 signatures, cette pétition deviendra l'une des plus signées sur Change.org !
Les Films de l'Etranger & GoldenEggProduction a lancé cette pétition adressée à Minister for European and Foreign Affairs, Jean-Yves Le Drian et à

نحنُ أصدقاء لقمان سليم وزملاؤه المقرَّبون، نتضامنُ مع أختِه الروائيّة والناشرة رشا الأمير ومع زوجتِه الصحفيّة والسينمائيّة مونيكا بورغمان، ونتوجَّه إليكم لتتضامنوا معنا بتوقيعِ هذا البيان، والذي نُطالبُ فيه بشكلٍ حاسِمٍ بتحقيقٍ دوليّ مستقلٍّ يُلقي كاملَ الضوءِ على حيثيّات تصفيَتِه.

نوجِّه هذا النص إلى معالي وزير أوروبا والشؤون الخارجيّة الفرنسيّ جان إيف لو دريان، وإلى رئيسةِ اللجنة الأوروبيّة السيدة أورسولا فون دير ليين، وإلى السيد جوزيف بوريل المندوب الأعلى للاتِّحاد الأوروبيّ للشؤون الخارجية.

 

  • رسالتنا

ليلةَ الأربعاء الواقعة في 4 فبراير ٢٠٢١، اغتيل لقمان سليم، الباحثُ ومخرجُ الأفلامِ الوثائقيَّةِ والناشطُ السياسيّ اللبنانيّ، في منطقةٍ تقعُ تحتَ سيطرةِ حزب الله في جنوب لبنان. جريمةٌ شنعاء تثيرُ غضباً دوليّاً مشروعاً وتُغرِقنا في حالةٍ من الرعبِ في آنٍ معاً.   

لقمان سليم، صاحبُ الفكرِ الأكاديميّ والمستقلّ، بقامتِه النبيلة والمحتَرمة، لم يَعد ذلك المساء إلى دارتِه وعائلتِه في ضاحية بيروت الجنوبيّة. 

تمَّ إسكاتُه، فنُزِعت عنه إلى الأبد حرّيتُه في التعبير، هو الذي طالَماً دافعَ عن تلك الحريّة حقّاً أساسياًّ للجميع.

لقمان سليم كان رجلاً استثنائيّاً بكلِّ المقاسات، مناضلاً شجاعاً ذا مصداقيّة عاليَة، هادئاً بوجهِ العاصفة، محبّاً للنقاش، مؤمِناً بالإنسانيّة والانفِتاح.

 خسارتُه خسارةٌ للبنان ولأصدقائه وزملائه حول العالم. 

أَخرج لقمان وزوجتُه مونيكا بورغمان فيلمَين وثائقيَّيْن، « ماسَّكَر »، مجزرة (عام ٢٠٠٤ (

و"تدمر" (عام ٢٠١٦). فيلمان حُفِرا في ذِهن المشاهدين، وحظِيا بنجاح عالمي وتكريم حتى في بيروت. فيلمان هما بالفعل امتدادٌ ممَيّزٌ لعملِهما المشترَك على الذاكرة اللبنانيَّة. 

يَدفعُنا ذلك الفعلُ الوضيع، أكثرَ من أيّ وقت مضى، إلى حشدِ طاقاتِنا لمواجَهةِ مرَوِّجي الكراهية وهواةِ العنف ومُعتَمدي الترويع والترهيب.

ليسَ اغتيالُ لقمان سليم مُستنكَراً فحسب، بل ومُداناً بشدّة. فلَطالما ناضلَ لقمان بعنادٍ ضدَّ الفساد والطائفيّة، لكن دون أيّ تحريضٍ على الكراهية، وكان ينادي دائمًا بالتعدُّديّة والديمقراطية، محاوِلاً تجاوزَ صدمات الماضي، وفاعلاً من أجلِ العدالة والحقيقة.

من جهة أخرى، فإن اغتيالاً سياسياً كهذا يُشير، أيّاً كانت البلاد التي يُرتكَب فيها فعلٌ كهذا، إلى نزعةٍ متناميَة في كلّ أنحاء العالم، نحوَ قَمعِ أو اعتقالِ أو تصفيَةِ كلِّ مثقَّفٍ أو فنّانٍ لا يَصطفُّ مع القطيعِ فيصبح بذلك شاهداً غيرَ مرغوبٍ به على كارثيّة العالم. 

نحنُ الموقِّعون أدناه، نؤيِّد المطالبةَ بإجراء تحقيقٍ دوليّ مستقلٍّ لكشفِ مُرتكِبي هذا الاغتيالِ الشنيعِ وتقديمِهم للعدالة. 

 

  • أوائل الموقِّعين

ACID - Association du Cinéma Indépendant pour sa Diffusion
ADDOC - Association des cinéastes documentaristes
Aflam - Rencontres internationales de cinéma, Marseille
Association Les Amis du Cinéma du réel
SPI - Syndicat des producteurs indépendants
SRF - Société des réalisateurs de films

Hala Alabdalla, مخرجة
Pierre Alt,    منتجة
Alirul Arham, مخرج
Philippe Avril, منتج
Najwa Barakat, روائية
Luciano Barisone, مندوب رؤى الواقع
Catherine Bizern, مندوبة سينما الواقع
Riccardo Bocco, أكاديمي
Cédric Bonin, منتج
Corinne Bopp, مبرجمة
Gilles Boulenger, موزعة
Gabriela Bussmann, منتجة
Marie-Michèle Cattelain, منتجة
Juliette Cazanave, مخرجة
Irène Challand, مسؤولة قسم الأفلام الوثائقية / تلفزيون سويسرا
Fatma Chérif, منتجة
Antoine Courban, أكاديمي
Dominique Crèvecœur, مخرجة
Sami Daoud, كاتب
Michel David, موزع
Laurent Dené, منتج
Jacques Deschamps, مخرج
Giovanni Donfrancesco, مخرج
Jabbour Douaihy, روائي
Brigitte Ducottet, منتجة
Rebecca Houzel, منتجة
Elizabeth Hulten, مسؤولة برامج
Saeed Taji Farouky, منتجة
Emmanuel Georges, منتج
Arlette Girardot, مخرجة
Serge Gordey, منتج
Anne Grange,  مخرجة ومنتجة
Frédéric Goupil, منتج
Ahmad Issaoui, صحافي  
Hana Jaber, أكاديمية
Sylvie Jézéquiel, كاتبة منتجة
Gladys Joujou,  مونتاج
Talal Khoury, مهندس ضوء ومخرج
Souad Labbize, شاعرة
Daniela Laccourreye-Elstner, مديرة يونيفرانس
François Ladsous, منتج
Frédéric Laffont, مخرج
Louis Lapeyronnie, منتج
Maha Laurens, باحثة  
Ziad Majed,      أكاديمي
Chibli Mallat,  أكاديمي
Arnaud Mandagaran, مخرجة
Farouk Mardam-Bey, كاتب وناشر
Romain Masson, مخرج
Seamus Mc Swiney, منتج
Alix François Meier, منتج
Mathilde Mignon, مخرج
Anne de Mo, مونتاج
Yov Moor, مونتاج
Caroline Moreau,  منتجة
Nadine Naous, مخرجة
Dalia Obeid, مهنية صحة عامة
Mariana Otero, مخرجة
Dominique Pâris, منتجة
Jean Perret, ناقد وكاتب
Monique Peyriere  ناقدة
Catherine Rascon, منتجة
Jean-Pierre Rehm, مندوب مهرجان مرسيليا
Mathieu Rolin, منتج
Katia Saleh,  مخرج
Fares Sassine, أكاديمي
Denis Séchaud, مونتاج
Abraham Segal, مخرج
Sara Srage, مخرجة
Alex Szalat, رئيس صندوق تمويل الأفلام الوثائقية
Talal Tohmeh, صحافي
Cristiana Tullio-Altan, منتجة
Agnès Trintzius,  منتجة
Franck Vialle, مدير مهرجان
Vanina Vignal, سينمائية
Olivier Zuchuat, مخرج
 

 

وُلد لقمان سليم في لبنان ودرس الفلسفة في باريس. بعد عودته إلى بلده الأمّ، أسّس مع أختِه رشا الأمير دار الجديد للنشر التي فتحت أبوابَها للكتاب المخضرَمين والجدُد والمثيرين للجدل.

في عام 2001، أسَّس مع زوجتِه مونيكا بورغمان، شركة أمَم للإنتاج. معاً، أخرجا الفيلم الوثائقي "ماسَّكَر" ("مجزرة"، 2004، 99 دقيقة). للمرة الـأولى يتحدَّث فيه ستَّةُ مشاركين بمجزرة صبرا وشاتيلا عن تجاوزاتِهم القاتلة والهمجية. عُرض الفيلم في المهرجانات الدوليّة، في قاعات السينما في فرنسا وفي اليونان عام 2006. حصل "ماسَّكَر" على سبعة جوائز، منها جائزة فيبرسي في مهرجان برلين 2005.  

خلال عملِهم على هذا الفيلم، تنبّه لقمان ومونيكا إلى غياب مركزِ أرشيف ومكتبةٍ وطنيّة في لبنان. فأطلقا أُمم للثوثيق والأبحاث عام 2004، وهي منظَّمة لبنانيَة غيرُ حكوميَة تعمل على شؤون العنف المدنيِّ وذاكرة الحرب اللبنانيّة الجماعيّة.

في سياق الانتفاضة الشعبيّة ضدَّ النظام السوريّ في سوريا عام 2011، باشرَ لقمان سليم ومونيكا بورغمان فيلماً وثائقياًّ آخرَ مع معتقَلين لبنانيّين سابقين في سجن تدمر، إحدى أقسى السجون تحتَ النظام الأسدي. في فيلم "تدمر"، الذي ظهرَ عام 2016، يتحدّث 22 رجلاً عن تجاربِهم الشخصيّة والجماعيّة في التعذيب والاستِمرار. يَروون السيرةَ لأنفسِهم، ويروونها أيضاً لهؤلاء الذين يُحاولون تجاوزَ تجاربِ التعذيب والإذلال المُمَنهج. حصل فيلم "تدمر" على السسترس الفضيّة في مهرجان Visions du Réel، وعلى جائزةِ الفيلمِ السياسيّ في مهرجان هامبورغ للأفلام، وجائزةِ طلّابِ الثانويات في مهرجان الفيلمِ التاريخيّ في بيساك، وجائزة لجنة التحكيم في مهرجان La Nuit des Mabrouk.

في تلك الغضون، ثابرَت أمم للتوثيق والأبحاث على حمايةِ وترويجِ الجوانب الهامّة في ثقافةِ وتاريخ اللبنانيّين، من خلال التجميعِ والأرشفة، والنشر، والمَعارِض (في مكان مخصَّص لهذه الغاية، هنغار).

عام 2018، أَطلَقت أمم للتوثيق والأبحاث "منتدى السجون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، وهو منتدى متعدِّد الاختِصاصات يركِّز على مسائل السجون في المنطقة.

www.umam-dr.org

www.menaprisonforum.org

www.tadmor-themovie.com

 

 

 

0 a signé. Prochain objectif : 15 000 !
Quand elle atteindra 15 000 signatures, cette pétition deviendra l'une des plus signées sur Change.org !