La réussite automatique est la solution ... il n'y a pas de place pour sacrifier la santé

La réussite automatique est la solution ... il n'y a pas de place pour sacrifier la santé

0 a signé. Prochain objectif : 100 !
Quand elle atteindra 100 signatures, cette pétition aura plus de chance d'être inscrite comme pétition recommandée !
Union DES ÉTUDIANTS a lancé cette pétition adressée à Ministère de l'enseignement supérieur et de la recherche scientifique (Présidence du Gouvernement)

2/5/2020 تونس في

 الموضوع: الإعتراض على طلب و إجراءات وزير التعليم العالي و البحث العلمي حول العودة الجامعية في 1 جوان المقبل إثر ما تشهده البلاد من عدم إستقرار على مستوى الإصابات بوباء كورون

المصاحيب: قائمة إسمية موقعة من طرف طلاب الجامعات التونسية من مختلف ولايات الجمهورية التونسية

تحية طيبة و بعد                                

كما تعلمون جميعا أن العالم مازال يعاني من أزمة الكورونا و الدول جميعا وقفت عاجزة أمام مواجهة هذا الفيروس الفتاك حتى أن الدول التي تعتبر متقدمة في المجال الصحي و العلمي مثل الولايات المتحدة الأمريكية و إيطاليا عاجزة أمام مواجهة هذ الوباء حتى أن هذا الأخير تمكن من حصد الألاف من الأرواح و مزال يفتك بالعديد حول العالم

نحن في تونس كانت مضاعفات الوباء أقل حدة بفضل إتباع منهج وقائي باكرا بعد قرابة 3 أشهر من الحجر الصحي العام إلا أن هذا النجاح في حصر أعداد المصابين و الوفيات يبقى رهين المواصلة في إتباع الحجر الصحي العام حتى إيجاد لقاح

إلا أن دولتنا تذهب إلي رفع الحجر الصحي العام تدرجيا و بالتالي إلي وقع بنائه الكل سوف يذهب عرض الحائط و سوف نضع أرواحنا أمام خطر حقيقي يهدد حياتنا و حياة أقاربنا و عائلتنا و أصدقائنا و كافة المواطنين و نحن كطلبة نرى أنّ قرار الوزير التعسفي و الخالي من أي وعي بخطر هذه المرحلة المُتمثّل في إعادة قرابة 200000 طالب الى مقاعد الدّراسة بعد إنقطاع دام أكثر من شهرين اهتزّت فيه معنويّاتنا و و تدهورت أوضاعنا و أوضاع أهالينا الماديّة ممّا يجعل بعضنا غير قادر أصلا على العودة المحدّدة.. كما أنّنا نشدّد ان قراركم خال من الواقعيّة لاستحالة تقليص الدّروس المتبقيّة لدرجة تلقينها في مدّة "3 أسابيع" مع اجتياز الاختبارات

بالتالي فإن الإجراءات التي إتخذتموها تعدّ احتقارًا لحياة الطّلبة و مسّ من فرصهم للنّجاح، في وضع أقل ما يمكن قوله أنه صعب جدا. نحن كطلبة نمتنع عن العودة الجامعية نظرًا للأظرار التي عاد علينا بها الوباء و حقيقة تواصل تفشّيه إظافة الى أنّ قرارات سيادتكم تخلو من الجديّة و الواقعيّة

لذالك نرى أن الحل الوحيد في الوضع الراهن هو الإرتقاء الألي. صحّة الطّلبة التّونسيين لا تقل ذرّة أهمية عن صحة طلبة باقي دول العالم أو صحة التّلاميذ الذي تم تمكينهم ممّا نطالب به نحن. سيدي الوزير زادنا البشري هو الأساس و أضعفنا حالًا هو المرجع. نرجوا من حضرتكم التراجع الفوري عن القرارات التي تراهنون فيها على صحة الطالب و امكانيّاته الماديّة و حالته اذّهنية و تفعيل النّجاح الآلي ليس كحل مثالي، بل كحلّ عادل لجميع الطّلبة 

و السلام

النجاح الألي هو الحل _لا مجال للتضحية بصحة الطلبة

0 a signé. Prochain objectif : 100 !
Quand elle atteindra 100 signatures, cette pétition aura plus de chance d'être inscrite comme pétition recommandée !