صيحة فزع على وضع باجة المنسيّة! عريضة لبناء ملاعب رياضيّة، ،مسبح، قاعات سنما، مسرح،...

0 a signé. Allez jusqu'à 1 500 !


https://www.facebook.com/photo.php?fbid=2321481327875196&set=a.176246125732071&type=3&permPage=1
 آخر تيران تنيس في باجة مشا! كانو 3، واحد في الجردة المفروض تابع البلديّة استحوذو عليه و هملوه و خلّاو كان فلان و فلتان يلعبو فيه، زويّز رجال كبار "واصلين" إلّي كي يحبّو يبدلو الجو يلقاو التران متفاضي، الشباب الواعد معنتها، شباب المستقبل �.
ال2 تيرانات إلّي عملوهم في دار الشباب تلهاو باهم بالقدا الحق �، ملّول الفوقاني هملوه إلّي هذا يدخلّو كل مرّة يلعبو فيه حاجة (رياضات قصوى، فوت (عندهم وين يلعبو)،...) حتّى الحيوانات بنواعها تدخل، بالمعنى الحقيقي و بالمعنى المجازي، أما الحيوانات المألوفة كي ما تلقا ما تاكل تخرج، الحيوانات إلّي عايشة معانا و لابسة حوايج تعرف كان تخرّب �‍♂️! طيحو الشبكة و كسرو العرصة، بقا أكّاكا التيران بالطبيعة للّي نلقاه ولّا تيران باسكات، ما عندهاش برشا لحكاية.
ليّاماتا، بعد العيد حبّيت نمشي نلعب في التيران إلّي حالتو تكرب زادة و بابو مكسّر و يدخلولو الناس الكل و ساعات يولّي كوري كي لاخر و يتلمّو فيه النس الكل كل واحد يلعب ترف. حاسيلو نلقاه كي لاخر، الشبكة طايحة و العرصة مقلّعة مشروع تيران باسكات ما شاء الله!
ما فهمتش شنيا مربوحهم؟ كيفاش يخمّو؟ فمّا لعبة جديدة يكسرو فيها عرص الشبكات ولا شنيّا �؟
توّة، ما فمّا حتّى تيران تنيس "disponible" في مدينة باجة ولا حتّى ولاية باجة! ناس تمشي و تقدّم وحنا نمشيو و نوخرو �‍♂️.
تو برشا يقولو كالعادة فاش تحكي؟ تنيس؟ أش جيّبنا للتنيس، مشنا خالطين عالفوت و البسكات في باجة، "ما ناش متع تنيس". لكلام هذا فارغ و مردود على أصحابو، زيد عنّا برشا مغرومين بالتنيس في باجة و فمّا برشا مواهب إلّي ما تطورتش بسبب الظروف هذي، فمّا إلّي خذاو ميداليّات على المستوى الوطني في الأصناف لولى أما جيلنا إلّي أكبر و فينا برشا موهوبين و يلعب طول حياتو ما لقاش فرصتو باش يلعب في الناسيونال خاتر ما عنّاش جمعيّة للأسباب المذكورة و غيرها �‍♂️.
خلاصة القول، يلزمنا الباجيّة توّة نحاربو على حقوقنا يزّي ما تهمّشنا، يزّي ما تهمّشت و ما تحقرت باجة! باجة العريقة إلّي يرجع تاريخها لعهد اللوبيّين و البونيّين (3000 سنة) و ازدهرت في عهد الرومان و كانت مركز اقتصادي مهمّ و وصلت لدرجة من الأهمّيّة في عهد يوغرطة لدرجة أنّو ردها عاصمة لشرق المملكة النوميديّة.
شوفو توّة باجة أش ولّات بعد عقود من التهميش وقتلّي المفروض عصر ما بعد الاستقلال يكون عصر "بناء الدولة"، يظهرلي باجة مش تابعة الدولة �‍♂️: 
لا ملاعب حافظنا علاها و لا تزادو غيرهم، لا مسبح بلدي تصلّح، لا تنمية رياضيّة أساسا، لا قاعة سنما بعد ما كانو 2: سنما "ركس" و سنما "ديار" (ويني وعود سيادة الرئيس �)، لا مسرح، نقص كبير في الكلّيّات و المعاهد العليا حتّى مقارنة بالمناطق الداخليّة لخرى، السبيتار حالتو تبكّي و البنية التحتيّة بصفة عامّة كيف كيف، فمّا حتّى تبعيّة إداريّة و مؤسّساتيّة لمناطق مجاورة إلّي هي بيدها تعاني مالتهميش، مناطق سياحيّة خارقة للعادة في ولاية باجة(نفزة(الكاب نقرو)، دجبّة، تستور،...) مهمّشة و مهملة و تعاني من ضعف البنية التحتيّة، و غيرو... كان مش نبقى في نحكي الموضوع ما نكمّلش.
باجة تحوّلت من مركز اقتصادي و مدينة استراتيجيّة لشبه مدينة متريّفة منسيّة حتّى من أولادها، معبّية كان بالقهاوي و الرستورونات �. نبكي عليك دم يا باجة، يا فاقا "البقرة الحلوب"، يا إفريقيّة �.
#فيقو_يا_باجيّة!
#الحياة_دون_رياضة_و_دون_فن_لا_تستحقّ_العيش!


Voulez-vous partager la pétition ?