Say No to the unjust and illegal blockade imposed on Qatar

0 have signed. Let’s get to 1,500!


English text below


 سجّل رفضك للحصار الجائر وغير القانوني المفروض على دولة قطر

 في 5 يونيو 2017، قطعت أربع دول مجاورة علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر وقامت بتفعيل حصار جائر عليها، من خلال حجب كافة منافذ السفر والتجارة أرضًا وبحرًا وجوًا، كما طالبت هذه الدول بخروج المواطنين القطريين من أراضيها وعودة مواطنيها الذين يعيشون أو يعملون في قطر.

بجانب كونه تعديًا سافرًا على سيادة دولة قطر، فإن هذا الحصار الجائر وغير القانوني الذي فرضته كل من: المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية يمثّل خرقاً صريحًا وخطيراً لأبسط حقوق الإنسان للعديد من مواطني هذه الدول الخمسة.

لقد أدى هذا الحصار إلى تفريق وتشتيت الأسر وتقييد حرية التعبير والرأى، وعطّل سير العملية التعليمية ومنع الكثيرين من الوصول لخدمات الرعاية الصحية، وقد قامت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر بتوثيق عشرات الآلاف من المخالفات والخرق الصريح لحرية الانتقال والتعليم والممتلكات الخاصة كما رصدت مخالفات أخرى عديدة متعلقة بخطاب الكراهية والتعدّي على الحقوق الشخصية والعامة.

وعن هذا الحصار الجائر، قال صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حول الحصار بأن الوقت قد حان لكي يتوقف مواطنو دولنا عن دفع ثمن الخلافات السياسية بين حكوماتنا. لقد سبق وأن لجأت منطقتنا العربية إلى الانتقام والعقاب الجماعي لمواطني الدول الأخرى في حالة نشوب الخلافات بين الحكومات، وقد نجحنا حتى الآن في تجنّب ذلك في منطقة الخليج، لكن هذه الدول – التي فرضت هذا الحصار غير القانوني – قد قررت استخدام هذه الوسائل والأساليب الانتقامية. ولهذا، فإن أي حل لهذه الأزمة يجب أن يتضمن إجراءات تضمن عدم تكرار استخدام هذا الأسلوب الانتقامي الظالم للأبرياء. 

 

On 5 June, 2017, four neighbours severed diplomatic ties with the State of Qatar and effected a blockade by ceasing all trade and travel via land, sea and air routes. In addition, these four countries demanded that Qatari nationals exit their borders, and that their nationals living or working in Qatar return home.

Besides being an attack on the sovereignty of the State of Qatar, this unjust and illegal blockade imposed by the Kingdom of Saudi Arabia, the United Arab Emirates, the Kingdom of Bahrain and the Arab Republic of Egypt represents a grave violation of the basic human rights of many citizens of all five of the nations involved.

The blockade has separated families and infringed on the freedom of speech and expression, and has interrupted education and access to medical care. Qatar’s National Human Rights Committee has documented tens of thousands of violations of the right to freedom of movement, education and to private property, as well as incidents of hate speech and other infringements on personal and public rights.

As Qatar’s Emir Tamim bin Hamad Al Thani says of the impact of the blockade: “It is high time to stop making the citizens of our countries pay the price of political differences among governments. Our Arab region has known the method of revenge and collective punishment of citizens of [another] country in case[s] of disagreement [among governments], and we have so far succeeded in avoiding this here in the Gulf. But the countries [… that have imposed this illegal blockade …] have decided to use this method. Any solution to this crisis must include arrangements to ensure that this retaliatory approach in dealing with innocent citizens will not be repeated."



Today: Doha Film is counting on you

Doha Film Institute needs your help with “Human Rights Watch: Say No to the unjust and illegal blockade imposed on Qatar”. Join Doha Film and 1,472 supporters today.