Petition Closed
Petitioning لا للخطاب العنصري في الإعلام

لا للخطاب العنصري في الإعلام.

لأن مصر لن تكون إلا مضيافة لكل أهلها وسكانها



Today: Mothanna is counting on you

Mothanna Gharaibeh needs your help with “لا للخطاب العنصري في الإعلام.”. Join Mothanna and 102 supporters today.