التشغيل استحقاق للدكاترة الباحثين التونسيين_ Docteur Chercheur... Chômeur!

0 a signé. Prochain objectif : 5 000 !


الدكاترة الباحثين هم كفاءات و فخر لهذا البلد، درسوا على الاقل 10 سنوات بعد الباكالوريا ليتحصلوا على أعلى شهادة وطنية في التعليم العالي

عددنا تقريبا 5000 دكتور باحث في عدة اختصاصات في الكيمياء، الفيزياء، البيولوجيا، علوم الإقتصاد والتصرف
الحقوق و العلوم السياسية، الحضارة، اللغات، التاريخ و التراث، علم الاثار، التصميم، علوم و تقنيات الفنون،الهندسة الكهربائية، الرياضيات، الطاقة، الاعلامية، الجيولوجيا، المالية، الفلسفة، الفلاحة، الهندسة المعمارية، الصحافة وعلوم الأخبار، الصناعة...

و رغم البطالة و ضعف الإمكانيات فالعديد منا لم ينقطعوا عن البحث العلمي و تشريف بلادنا في المؤتمرات العلمية الوطنية و العالمية و بفضل البحوث التي ينجزها الدكاترة الباحثين نرى تقدم تصنيف الجامعات التونسية في التصنيفات العالمية للجامعات

كل هؤلاء الدكاترة الباحثين  يمثلون ثروة للبلاد التونسية و طاقات مهدروة لان  الدكتور الباحث له القدرة على القيام بنهضة فكرية وعلمية في جميع الميادين وعلى إيجاد الحلول في كل القطاعات لإخراج البلاد من عديد المشاكل التي تعاني منها  بحكم تكوينهم المبني على البحث العلمي النظري و التطبيقي

و أذكركم في هذا السياق بالفصل 4 للأمر 47 لسنة 2013الذي ينص:" تمثل الشهادة الوطنية للدكتوراه أعلى شهادة وطنية في التعليم العالي. وهي تؤهل حامليها لمزاولة جميع الوظائف في المستوى السابع من السلم الوطني للمهارات على معنى الأمر عدد 2139 المؤرخ في 8 جويلية 2009 والمتعلق بالسلم الوطني للمهارات "

و ينص الدستور في فصله 40: "العمل حق لكل مواطن ومواطنة وتتخذ الدولة التدابير الضرورية لضمانه على أساس الكفاءة والإنصاف ولكل مواطن ومواطنة الحق في العمل في ظروف لائقة وبأجر عادل".

الانتداب صلب وزارة التعليم العالي و البحث العلمي مغلق منذ 5 سنوات و الوزارة في الأثناء تقدم عقودا هشة لا تحترم أدنى الحقوق المادية و المعنوية، اضافة الي غياب صفة دكتور الباحث في سلم الوظيفي و التأجير وعدم توفر اي خطط وظيفية للدكاترة الباحثين في بقية الوزارات.

هناك اذا غياب واضح لأي برنامج او رغبة من طرف الحكومات  المتعاقبة و وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لوضع حد لهذه الوضعية المتأزمة و اعتماد حلول جذرية... وهم بذلك حطموا خير ما انجبت الجامعات التونسية.

بهدف النهوض ببلادنا و تغيير منوال التنمية بها الى جانب  تطوير الادارات و المؤسسات و اعطاء اكثر اهمية للبحث العلمي الذي لازال مهمشا حتى بعد جائحة كورونا. نطالب رئاسة الجمهورية التونسية، رئاسة الحكومة التونسية، مجلس نواب الشعب ووزارة التعليم العالي  والبحث العلمي  ب

  1. انتداب الدكاترة الباحثين  صلب جميع الوزارات بشهادة الدكتوراه وبصفة دكتور باحث  في جميع الاختصاصات 
  2.  تمرير المبادرة التشريعية الخاصة بالدكاترة الباحثين  
  3. أن يكون ملف تشغيل الدكاترة الباحثين من الاولويات وبوضع برنامج وطني يطبق على أرض الواقع يكون فيه الدكتور الباحث محرك العجلة الاقتصادية
  4. الغاء العقود و  طرق التشغيل الهشة فقد ضاعت كرامة و عمر الدكتور في المماطلة و الانتظار

Nous sommes les Docteurs Chercheurs Chômeurs Tunisiens et nous avons besoin de votre soutien pour défendre nos droits et notre dignité.