Petition Closed

تفاجئنا بخبر طلبات مناقشة بـ«الشورى» حول انتشار الإلحاد بين الشباب


http://almogaz.com/news/politics/2013/05/20/916241


وبما ان الطرف الثانى غير موجود بالمناقشة - اى الطرف الإلحادى - فقمنا - نحن الملحدين - بعمل هذه العريضة لكى تدرسها لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري قبل خوض مجلس الشورى فى مناقشة ظاهرة الإلحاد

ونرجو من كل الملحدين واللادينيين واللاادريين - وحتى المسلميين والمسيحيين والبهائيين الذين يدعموا مطالبنا - فى مصر ان يوقعوا على هذه العريضة

Letter to
لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشوري المصري
المواطنة الملحدة والمواطن الملحد هم كمثل اى مواطن اخر من حيث الواجبات فقط ولكن للاسف ليس من حيث الحقوق

الملحدين فى مصر يعانون من مشاكل قانونية كثيرة تعوق اندماجهم مع المجتمع
ولذلك ... نحن الملحدات المصريات والملحدون المصريون - وأيضاً الغير ملحدين الذين يدعمون موقفنا - الموقعون على هذه العريضة نطالب بحقوق الملحدين المصريين التى تتلخص فى التالى

اولاً: يكون لنا الحق فى تكوين اى تجمع لنا - سواء تجمع رسمي او غير رسمي - بدون اى معوقات قانونية

ثانياً: ألغاء خانة الديانة من الرقم القومى لأن وجوده يساعد على التمييز ضدنا ، واذا كانت توجد اى مستندات حكومية اخرى تطلب الديانة ولا يمكن ألغائها فعلى الاقل يكون لنا حق ان نكتب: لادينية \ لاديني

ثالثاً: السماح بزواج مدنى لكل المصريين ، أو على الاقل يكون متاح للملحدين او اى طائفة اخرى تريد ذلك ، لأننا كملحدين بنرغم على الزواج الديني جبراً وليس ذلك فقط وبل ايضاً لا يستطيع المسيحي السابق ان يتزوج من مسلمة سابقة لأن الدولة لا تعترف بوجودنا من الاساس

رابعاً: يعتبر قانون ازدراء الاديان اداة خطيرة لقمع حرية الرأى ومعوق لممارسة فلسفة الاديان بحرية ، ونحن نتفهم حساسية معظم المصريين تجاه دينهم الاسلامي او المسيحي ولكن من يقوم بالتركيز على اسلوب الاهانة والسخرية فقط فى نقده للاديان لا يكون مكانه السجن بل يكون عقابه التجاهل التام ، لأن سجنه سيصنع ازدراء اكبر مما صنعه من خلال حسابات على شبكات التواصل الاجتماعى يصعب التوصل لأصحابها ... ومن ثم نحن نطالب بألغاء قانون ازدراء الاديان


أنتهت مطالبنا الاساسية ونتمنى من صناع القرار ان تتسع صدورهم لنا