أطالب بإقالة صالح الفضالة

0 have signed. Let’s get to 500!


تقلد السيد صالح الفضالة رئاسة الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية منذ العام 2010 وهو صاحب رأي مسبق في قضية البدون وله تصاريح يعتقد فيها عدم مواطنة كثير من يحملون الجنسية الكويتية خاصة من أبناء البادية..

بدأ عمله بتجهيز مكتب جديد له في قصر نايف والذي كان يستخدم لتنفيذ الإعدامات سابقاً في الكويت مع وجود مبنى متكامل للجهاز في منطقة العارضية. ولهذا مغزى لا يخفى على الذكي الفطن. استغرق تجهيز المكتب الجديد 6 أشهر وكلف الدولة ما كلف لتحقيق البريستيج الذي يريده الفضالة.

مدة الجهاز 5 سنوات تعهد فيها الفضالة بحل مشكلة البدون في الكويت بإعطاء المستحق ومواجهة من يحمل مستندات بمستنداته بشكل واضح وقانوني. مرت ال5 سنوات وإجراءات الفضالة تزيد الخناق على الضعفاء من البدون. وأخذ يوقعهم بالإكراه على تعهدات بتعديل وضع ويضع القيود الوهمية عليهم تارة يسمها دالة وتارة يسميها قرينة وأغلبها لا تستوي عقلاً ولا منطقا. لم يمنح الجنسية لأي من البدون.. ولم يقدم بدون واحد مزور - كما يدعي الجهاز - للقضاء بتهمة التزوير. بل بالعكس كان البدون يتقدومون للقضاء بقضايا ضد الجهاز المركزي ويكسبونها ولكن المكابرة بالإثم عند الفضالة تمنعه من تنفيذ هذه الأحكام النهائية الصادرة بإسم صاحب السمو. حتى أم بعض الأحكام كانت بتعويض البدون بمالغ ضخمة عن سنوات حرمانه من مستندانه وبالتالي حرمانه وعائلته من التعليم والطبابة وحرية التنقل.

لم يتوقف الفضالة عند حرمان من التعليم ومن الصحة ومن حق العمل والتنقل بل أصبح يوقع الناشطين من البدون على تعهدات بعدم انتقاده في وسائل التواصل الإجتماعي وعدم المشاركة في أي نشاط يكشف جرائم الجهاز المركزي في حق البدون في الكويت.

انتهت ال5 سنوات وظهرت حملة تسويقية لتلميع الفضالة في الإعلام وإظهاره حامي حمى الهوية الوطنية وتم تمديد عمل الجهاز لمدة سنتين إضافيتين. إعتبر الفضالة هذا التمديد رخصة له في زيادة التنكيل في البدون فأوقف إصادر البطاقات الأمنية لكثير من البدون وأصبح لزاماً على جميع فرد بدون تحضير كامل أسرته في الجهاز لتقديم طلب تجديد البطاقة مرة ولإستلامها مرة أخرى بما في ذلك النساء والعجائز والمرضى والمقعدين. وأصبح يلاحق البدون في مقار أعمالهم في الجهات ذات الصلة في الجهات الحكومية كالشركات الحكومية والجمعيات التعاونية ويطالب بتسريحهم من العمل.

لأنه أصبح لدينا جيل يفتقر للتعليم وأطفال لا يذهبون للمدارس وعجائز لا يستطعن الذهاب لمستشفيات الدولة للعلاج وحالات إنسانية كثرة يدمى لها القلب بسبب ممارسات هذا الجهاز العنصري تحت إدارة صالح الفضالة.. فإننا نطلب منك حماية الكويت من أمثال هؤلاء العنصريين وتوفير الحقوق القانونية والإنسانية للبدون التوقيع هنا للمطالبة بحل هذا الجهاز وإعطاء البدون حقوقهم وعدم تشويه صورة الكويت الإنسانية.



Today: bedoon is counting on you

bedoon alkuwait needs your help with “أبناء الكويت: أطالب بإقالة صالح الفضالة”. Join bedoon and 291 supporters today.